منهجنا2018-08-29T18:00:02+00:00

منهجُنا

تقديم المعرفة و العلم النافع بأسلوب مشوق وتفاعلي ، يناسب الفئات العمرية ، وفق ما ينصح به أهل الاختصاص.

تكامل المنهج التربوي

اتبعنا في خطتنا وإنتاجنا منهجًا تربويًّا متكاملًا، تحددت فيه غايات التعليم بما يناسب سمات عصرنا الحاضر والتحديات التي يواجهها أطفالنا، وبنينا على ضوئه المحتوى التعليمي، والترفيهي، والتفاعلي، في تسلسل سهل وممتع للطفل.

المهنية و التخصص

يقود هذا العمل مجموعة من أهل الاختصاص الشرعي، والتربوي، والنفسي، ويقوم بالتنفيذ نخبة متميزة من أصحاب المهارات التقنية، والفنية المبدعة.

ترسيخ القيم بالتطبيق

نحرص على ترسيخ معاني الإيمان، من خلال التكامل بين السلوك، والمعارف المختلفة، كما نحرص على تناول ما تيسر من قرآن وسنة، وتقديم جميع المواد بالفصحى الميسرة.

الحرص على تفعيل دور الوالدين

الحرص على ألا يقتصر التفاعل مع هذه المنصة على ما نقدمه من مواد، وإنما تصقل التجربة بالأنشطة العملية التي تماثل ما يعايشه الطفل في حياته اليومية، آملين أن يلعب فيها الوالدان دورًا أساسيًّا ومهمًّا، عبر متابعة إنجاز أطفالهم، من خلال أدوات سهلة الاستخدام، وصفحة مخصَّصة لهم لطرح المواضيع التربوية المختلفة، والرد على استفساراتهم من قبل المختصين.

سلامة العقل و البدن و البيئة

اتباعًا لما أوصَتْ به كثير من الدراسات؛ بالحد من الوقت الذي يقضيه الطفل أمام الشاشة؛ صممنا الوحدات التعليمية على ألا تتعدى الثلاثين دقيقة للوحدة، وأرفدناها بالأنشطة المكملة للقصص التربوية، والتي تشجع الأطفال على المشاركة في الفعاليات الاجتماعية، والتأمل في محيطهم، الأمر الذي سيتيح الفرصة لتنمية عقولهم، وتوسيع مداركهم وتهذيب سلوكهم، كما يتضمن المحتوى الكثير من أمثلة الممارسات الصحية و الحرص على سلامة البيئة.

تنويع قوالب المحتوى

نسعى لتحقيق الأهداف التعليمية التي تشمل المشاركة والاستكشاف، وتطويرالقدرات و التعلم ،من خلال قوالب متنوعة :

الفيديو، وأفلام الرسوم المتحركة

الألعاب الهادفة بأنواعها

والأنشطة الفردية والجماعية مع العائلة

والقصص المُصوَّرة

التفاعل و المشاركة